ندوة “الحوار.. الطريق إلى الحل” — الشيخ عباس النجار

قال الباحث بجمعية التجديد الثقافية الاجتماعية الشيخ عباس النجار في ندوة “الحوار الطريق إلى الحل” أن “الحوار لم يعد ترفاً، وإنما أصبح واجباً وطنياً تفرضه الأوضاع المتشنجة التي تقود إلى المزيد من التأزيم” وأضاف “الحوار مطلوب من أجل وفاق وطني متعدد الأطياف يستجيب للتحديات الوحشية التي تتهدد الجميع.. دولةً وسلطةً ومجتمعاً وأفراداً ومجموعات دون استثناء”.

وأضاف في ندوته التي عُقدت مساء الأحد الموافق 16 مايو 2010م في مقر جمعية التجديد الثقافية “أن الرأي الصائب سينتصر في النهاية مهما دُسّ في التراب، والرأي البعيد عن الحق سينهار مهما علا وتزيّن قائله بزينة الدنيا أو بزينة الآخرة”. ودعا الشيخ النجار في ندوته وزاراة العدل إلى تبنّي تشكيل هيئة باسم (هيئة الإنصاف) لتمرير قضايا الخلاف عبر آلية التحكيم قبل قبول أي دعوى في المحاكم وذلك على المستوى الفردي أو الأسري.

أما على مستوى الوطن فقد دعا الشيخ النجار إلى تشكيل هيئة عليا مستقلة حسبما يتطلبه موضوع الخلاف، تنطبق عليها معايير (الحَكَم) من رجاحة العقل والحكمة وتضمن مشاركة جميع الأطراف ذات العلاقة بالموضوع، على أن تكون قرارتها ملزمة لجميع الأطراف بما فيها الحكومة نفسها بحكم الالتزام الأدبي والوطني.

وأكّد الشيخ عباس النجار على أهمية الانصاف كونه عدالة قبل التشريع، فالقاضي لا يرى إلا القانون ولا يهمه سوى تطبيقه بما يتوفر لديه من الأدلة الحسية، لذلك فإن مساحة حركته في معالجة القضايا الخلافية بشكل منصف قد تكون محدودة.

وأضاف النجار من هنا تأتي ضرورة الحاجة إلى مقاربة الموضوع بطريقة مختلفة تضمن حداً من العدالة وتوفّر حكماً يُرضي جميع الأطراف أصحاب العلاقة بالمشكلة وذلك عبر (مبدأ الإنصاف) وهو العدالة العرفية قبل التشريع والقانون، إذ يقضي هذا المبدأ باللجوء طوعياً إلى حكّام بدلاً من المحكمة.

واستعرض النجار عدداً من النماذج حول الإنصاف، أما في سياق بيان الفرق بين الحَكَم والقاضي فقال “أن الحَكَم هو من يتم اختياره والتوافق عليه من قبل المتنازعين أنفسهم وهم راضون بما يصدر منه من حكم. أما القاضي فلا يخضع لقبول الأطراف المتنازعة. ومن جانب آخر فإن التحكيم يبحث فيه المتخاصمون عن الحل الذي يرضي جميع الأطراف رغبةً في الإصلاح. أما في المحكمة فيركّز كل طرف على تحصيل حقه ولو كان على حساب الحقيقة والآخر”.

وكان الشيخ النجار قد عرّف الحوار في مستهل الندوة على أنه: دوران الكلام بين طرفين أو أكثر، يذهب ويرجع، وعلى أصل واحد أي أرضية مشتركة لما يتمّ التحاور فيه، كما أنه يختزن جميع تلك المعاني من تبييض النية من شوائب الأغراض الشخصية أو الفئوية أي دون سبقيات أو أجندات خفية، ووجود الرغبة الصادقة في البحث عن الحل، وأن يدور البحث فيه حول موضوع محدّد، وأن يشارك الجميع على قدر المساواة فيه.

وتأتي سلسلة الندوات التي تعقدها جمعية التجديد الثقافية في سياق استكمال وتعزيز أهداف مؤتمر (شرائع السماء وحقوق الإنسان.. عودةٌ للجذور) الذي دشنته جمعية التجديد الثقافية في أبريل 2010م من أجل ردم الهوة بين إرث الأمّة الإنسانيّ وواقعها الذي يفتقر إلى فقهٍ جامعٍ يكرِّس مبادئ حقوق الإنسان، وأحياء المقاصد الكبرى المغيبة التي قامت عليها جميع رسالات السماء.

شارك بتعليقك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

طوفان نوح
-sadfdsafdsafasfsdfsdafdafsdaf -fdsgfdsgfdsgfdsgfdgfdgdsgfdsgfds -sfdgdfsgdfsgfdsgsdfgdfgdfsgfdsgfdsgds -fdsgfdsgfdsgfdsgbdfgb vxcgfdsgresgffdsar arsgf
221, Mount Olimpus, Rheasilvia, Mars
Solar System, Milky Way Galaxy
+1 (999) 999-99-99
عصى آدم..الحقيقة دون قناع
  • معصية آدم، نموذج لمفردة في البناء المعرفي! وحلها سيعيد لإنساننا خارطة نفسه وهويته الضائعة وهدف وجوده
  • معرفة هذه الحقيقة صدمة تعيد الوعي، نعقد بها مصالحة بين التراث والمستقبل لنعيش لحظة الحاضر بيقظة أننا على جسر التحول الإنساني، الذي بدأ في الأرض بالإنسان الهمج ليختتم بالخليفة "الإنسان الإنسان"
مسخ الصورة..سرقة وتحريف تراث الأمة
  • أخذت الحركة الصهيونية على عاتقها غرس دولة لليهود في خاصرة الأمة فزوروا التاريخ العربي ونسبوه لليهود
  • اختلقوا لغة بسرقة إحدى اللهجات القبلية العربية البائدة وأسموها اللغة العبرية
  • أقحم الدين والتاريخ للسيطرة على عقول الناس ونقلت رحلات الأنبياء من مواقعها ليأسسو لاحتلال فلسطين فساهم هذا التزوير في مسخ صورة العربي والمسلم في الثقافة الغربية
مفاتيح القرآن و العقل
  • إذا كان كلام الله واحداً ودقيقاً، كيف حصل له مائة تفسير؟
  • ماذا لو كانت أمتنا تقرأه وتترجمه معكوساً، كلبسها إسلامها مقلوباً؟
  • أصحيح هذا "المجاز" و"التقديرات"،و"النسخ" و"التأويل" و"القراءات"؟
  • هل نحن أحرار في قراءة القرآن وتدبره أم على عقولنا أقفال؟
نداء السراة..اختطاف جغرافيا الأنبياء
  • ماذا يحدث عندما تغيب حضارة عريقة
  • هل تموت الحقيقة أم تتوارى عن الأنظار لتعود .. ولو بعد حين؟
  • هل تقبل بلاد وادي النيل بعودة حضارة القبط الغريبة؟
  • هل تقبل نجد بعودة موطن آباء الخليل إبراهيم وبنيه إسحاق ويعقوب؟
الخلق الأول..كما بدأكم تعودون
  • إن البشر الأوائل خرجوا قبل مئات آلاف السنين من "قوالب" الطين كباراً بالغين تماماً كالبعث
  • جاء آدم في مرحلة متأخرة جداً من سلالة أولئك البشر اللاواعي، فتم إعادة تخليقه في الجنة الأرضية ونفخ الروح فيه
  • آدم أبو الناس ليس هو آدم الرسول الذي أعقبه بمئات القرون
الأسطورة..توثيق حضاري
  • الأساطير وقائع أحداث حصلت إما من صنع الإنسان، أو من صنع الطبيعة، أو من صنع السماء
  • لكل اسطورة قيمة ودلالة وجوهراً وتكمن فيها أسرار ومعاني بحاجة إلى إدراك وفهم
  • من الضروري العودة إلى اللغة العربية القديمة بلهجاتها المختلفة لفك رموز الأساطير التي غيب الكثير من مرادها ومغازيها
التوحيد..عقيدة الأمة منذ آدم
  • لو أنا أعدنا قراءة تراثنا بتجرد لأدركنا حقيقة اليد الربانية التي امتدت لإعداة الانسان منذ خطواته الأولى على الأرض بما خطت له من الهدى
  • التوحيد منذ أن بدأ بآدم استمر في بنيه يخبو حيناً ويزهو حيناً آخر، ولكنه لم ينطفئ
بين آدمين..آدم الإنسان وآدم الرسول
  • هل هما (آدمان) أم (آدم) واحد؟
  • من هو (آدم الانسان) الأول الذي عصى؟
  • من (آدم الرسول) الذي لا يعصي؟
  • ماهي شريعة (عشتار) وارتباطها بسقوط آدم الأول حين قارب شجرة المعصية؟
طوفان نوح..بين الحقيقة و الأوهام
  • ما قاله رجال الدين والمفسرون أعاجيب لا يقبلها المنطق ولا العقل السليم في محاولتهم لإثبات عالمية الطوفان
  • استثمر المستنفعون من اليهود هذه القضية ليبتدعوا القضية السامية ويرجعوا نسبهم إلى سام بن نوح (ع)
  • قضية طوفان نوح (ع) لا تكشف التزوير اليهودي فحسب، بل تضع يدها على موضع الداء في ثقافة هذه الأمة
طوفان نوح
-sadfdsafdsafasfsdfsdafdafsdaf -fdsgfdsgfdsgfdsgfdgfdgdsgfdsgfds -sfdgdfsgdfsgfdsgsdfgdfgdfsgfdsgfdsgds -fdsgfdsgfdsgfdsgbdfgb vxcgfdsgresgffdsar arsgf
221, Mount Olimpus, Rheasilvia, Mars
Solar System, Milky Way Galaxy
+1 (999) 999-99-99