طريقة العرض

كل المواضيع بواسطة جلال القصّاب

pic2

الدين والسياسة ومباضِع الفصل بين التوأمين!

لا توجد تعليقات

‏”الدين” لا يهمّه أن يمسك “بالسياسة” فقيهٌ أو عسكريّ، أو يدخل برلمانها شيخٌ أو حدّاد، بل يهمّه ‏وطنيّة المتصدّي واقتداره ونزاهته، ليتوخى مصلحة الناس مراقباً ضميره، ويتعالى عن التكسّب ‏الشخصيّ والحزبيّ والطائفيّ، مريداً المصلحة العامة فقط وأداء الواجب، وليس فرض نماذج قسريّة ‏باسم الشريعة هي اجتهادات خاصة بُولِغ بجعلها “الدين” نفسه.‏

إقرأ المزيد
pic6

حوار وطني برائحة البحر

لا توجد تعليقات

تصوّرْ أنّ خمسين شخصًا تشاركوا بكلّ أموالهم ومدّخراتهم واشتروا سفينة كبيرة، فيها حياتهم وفيها ‏معاش أرزاقهم وهي موطنهم الدائم، فكم سيحافظون عليها وسيخدمونها بأعينهم لأنها ملكهم جميعا؟ ‏حتماً.. سيصبح للجميع دورٌ في حمايتها وإدارتها وفي تقاسم أيّ غنائم أو ثروات وكنوز أو أرزاق ‏وأسماك يحظون بها، هذه هي ببساطة العلاقة التبادلية بين الوطن وأهله المواطنين، شراكةٌ مصيريّة.‏

إقرأ المزيد
pic5

خمسة مليارات كافر‎.. ‎‏ وأكثر أم لا يُوجَد اليوم كافرون؟!‏

لا توجد تعليقات

مفهوم “الكفر” هو أقسى تلك المفاهيم التي استشرت، لا لتُطلق على ديار غير المسلمين غربيّةً وشرقيّةً فحسب مهما كانت مللُهم وأعمالهم، بل كانت أيضاً السيف البتّار الذي شهرناه لنتراشق به وصفاً، ويضرب به بعضُنا رقاب بعض.

إقرأ المزيد
pic4

بين الإيمان بالغيب والرجم بالغيب متى نفهم الآخر ونجبر شروخنا؟!

لا توجد تعليقات

نحن لم يتطوّر عقلُنا ليُؤمن بجدّية نقصه، ونقص مبانيه ومبتنياته، لم يُؤمن بحاجته إلى تشغيل إمكانيّاته ووظائفه عدا التعبئة والاجترار للقديم، لم نتطوّر بعدُ لضرورة الاطّلاع حتّى على (غيب) ثقافات بني جنسنا من المذاهب والديانات والشعوب، فكيف نؤمن بوجود عوالم (غيب) نستطيع أن نتعرّف عليها أو نستزيد منها أو نتعلّم ربّما أخطاءنا؟!

إقرأ المزيد
pic4

المكي والمدني ، خطاب سائد وآخر متنحي

لا توجد تعليقات

لمْ يعدْ غريباً، أن يشيع مفهوم نسخ آيات الدعوة والحوار والتعايش والتوادد بآيات القتال “والسيف” بعد أن أُسيء فهمها وفهم مسوّغها، وبهذا الإلغاء للحقبة المكّية من ذاكرتنا ومنهجيّتنا وتعاملنا، وانسلاخنا منها، أزلنا الصبغة الإنسانية والعالمية من الإسلام.

إقرأ المزيد
pic1

إجهاض الجنين المشوّه

لا توجد تعليقات

إنّ الجنين المشوه مأساة إنسانية عميقة قبل ولادته وبعدها، فهو يُحيل الفرحة بخروجه إلى الدنيا إلى مسيرة عناء طويلة وشاقة للوالدين، وهو نفسه لا يسلم من الشقاء بل وربّما الضلالة في حياته المحفوفة بالنغص والآلام حالما يستشعر النقص وينفرّد بالعجز بين من حوله، حتّى أفرزتْ هذه الإشكالية مناشدات إنسانية بإجهاضه مسبقاً رحمةً به وبأسرته.

إقرأ المزيد
إنسان عين الإنسان

إنسانُ عينِ الإنسان

لا توجد تعليقات

إنّ التأمّل بكيفيّة عمل “البرمجة الإنسانية”، يُؤهّلنا -بوعيٍ ناقدٍ- لوضعِ أنفسنا على صراطٍ سويّ، ويُبصّرنا بالابتعاد المحتمل لصورتنا الآدمية عن دخيلتنا التي قد تكون أيّ شيء إلاّ الآدميّة.. برنامج الإنسانية (أو…

إقرأ المزيد