القرآن العظيم لمْ يُفسَّر بعد..

لأنّه قُدِّس كميّتٍ لا كحيّ، وأنّ النّظام الحاليّ الموجود المستنسخ جيلاً وراء جيل لنْ يُفضي إلى تفسيره أبداً. فما لمْ تتغيّر عقيدتُنا تجاه القرآن العظيم أوّلاً فلنْ يُتاح لنا أنْ نستلم عقائدَنا الصحيحة منه أبداً.

هل من يقفون مع قضايا الإنسان وضد البشاعة والقسوة من أي دين كانوا هم حقا "كفاراً"؟

هل كل "مشرك" و"كتابي" كافر؟

هل هناك " مرتد" ديني في عصرنا الحالي؟

التقليد الفقهي .. مناقشة غير تقليدية

إن كانت الفتاوى ظنية واحتمال الخطأ فيها وارد، فكيف نلزم المكلفين بها؟
و هل عمل العامي دون تقليد باطل؟

هل الجن موجودون معنا أم أنّها تعيش في أبعاد مختلفة عن عالمنا؟ هل من الممكن على الناس العاديين أن يلتقوا بهم أو يسمعوا أحاديثهم؟ هل صحيح ما يروى من قصص عن البيوت المسكونة بالجنّ؟ هل تلبّس الجنّ أو حلولهم في الأبدان صحيح؟

كيف جُبل آدم من تراب كما يُجبل التمثال؟!
وبالتالي نُفخ فيه فصار نفسْاً حيّة؟!

الجنس البشريّ الهمجيّ من أين جاءوا؟!

هل هناك كائنٌ بشريّ أوّل، أو مجموعة كائنات بشريّة؟

“ التجديد غربال التراث، وتمحيص الموروث، التجديد هو شريعة احترام الشرائع، التجديد منطق إنساني لإرادة البقاء و العطاء ”

tazweer

مفكرون ضد التزوير

شرائع السماء وحقوق الإنسان

الوحدة الإسلامية وديعة محمد (ص)

surat

عندما نطق السراة

المشاريع


ميادين التـجـديد

حرّيةُ الفكرِ العقلُ، وحرّيةُ التعبيرِ القلمُ، هما مصراعا بابِ النهضةِ المأمولة
فليرتحلْ قارب التفكير في كل البحور، وليقتنصْ بالبينات كل المعارف، فأينما تولوا فثم وجه الله، وعلينا فقط أن نبحث عن موضعها الصحيح في بناء المعرفة.

الأمة الوسط

إنّ هذه الأمة موعودةٌ بالرجوع إلى طليعيّتها ومجدها وممارسة إنسانيتها الأمميّة، من منطلق ثقافتها القرآنية

الإنسان وتنمية الوعي

تطوير الوعي هو الهدف الأسمى للوجود الإنساني، و هو في الحقيقة تحقيق السعادة الدائمة والخير الشامل

شرائع وحقوق

فقهٌ جامعٍ يكرِّس مبادئ حقوق الإنسان، لإعادة الاعتبار للجوهر الإنساني في تراث الأمّة

الدولة

مناعة الأمة الذاتية هي النتيجة الطبيعية لتبنيها الأخلاق، القيم والمبادئ الربانية، ولتصييرها العقل مديرا لشؤونها.

تجديد الفكر الديني

التعصب والتخلف بقايا دين انحرف عن الطريق، فأنتج مفاهيم الشك والخوف، فحينها لا يتمكن من إعطاء الحقيقة ولا قبولها

المرأة.. الإنسان

على المرأة أن تشعر أنها إنسانة قبل كل شيء، فتمارس أدوارها بصفتها امرأة لا متشبّهة بالرجال ولا منسحقة لهم

القرآن..تجديد منهجي

منهجيّة قراءة همّها فتْح الفهم وضبطه، لا التحكّم بالقرآن وحبْسه، تجعل فهْمَنا متّسقاً، وخارطة الآيات منتظمة ومنسجمة.

التراث العربي والتزوير

لقد خضع التاريخ والمخطوطات العربية إلى عمليات تزوير فادحة، يمكن أن تعتبر جريمة كبرى في حقّ البشرية

محمد.. النبي الإنسان

من يقرأ حياة (محمّد) يجد الإجابات لدى رجلٍ أميٍّ عرف رسالةَ الحياة قبل أن تنتخبه رسولاً لها إلى الأحياء ليُحييهم

“التجديدُ هو بدايةُ  نهايةِ  النفقِ  المظلم، بالخروجِ من ضيقِ  قساوةِ  القلب، المثقلِ  بالتعصبِ  و التخلف، اللّذيْن صحّرا دعوة الإسلام”

جديد الأخبار والمقالات

القرآن ومناهج البحث العلمي

ارتبطت مسألة البحث والمناهج العلمية بالجامعات ومؤسسات البحث العلمي، وكأن من لم يدرس في الجامعة ومن لا ينتمي لهذه المؤسسات البحثية بعيد عن استخدام آلية البحث، إلا أن تحديد المفهوم العلمي للبحث ومناهجه تفرز لنا أن الإنسان في مشوار حياته قد يكون باحثاً وقد لا يكون، أكان بدوياً أم حضرياً.
المزيد

إنّ الله لا يحبّ المسرفين

حين تذهب إلى السوق، استمع ولاحظ، كم من الوقت يصرفه الناس لمناقشة السعر المطلوب وقيمة المال الذي يدفعونه للبضاعة ليتأكدوا أنه يتناسب مع ما يحصلون عليه، وحتى لو أقرّوا في أنفسهم بأنّ السعر مناسب، غالباً ما لا يفوِّتون فرصة للمساومة، وذلك للتأكد من أنها معاملة مربحة.
المزيد

التهويد وطمس الهوية

"يُقدَّم للمستوطن قبعة فيها قطع ورقيّة ويُطلب منه أن يسحب رقماً يمثل هذا الرقم قطعة أرض معيّنة فتصبح ملكه فوراً، يهاجر إلى الجزائر يجد عائلة جزائرية مستقرّة على تلك الأرض فيطردها ويسكن مكانها!"
المزيد

هل الجوزة خاوية؟

يقال أنّ أحد الحكماء كان يمشي في الطريق حين شاهد طفلين يتنازعان، فوقف وسألهم عن سبب شجارهم بعد أن فَكَّ أيديهم عن بعض، فأراه أحدهم جوزةً يمسكها بيده بقوة، وقال له بأنّ هذه الجوزة له ولكن صديقه يدّعي كذباً امتلاكها، فسألهم: ما هو الحلّ الذي يرضيكم الآن؟ فقال كلّ واحد منهم أنّ الحل الوحيد هو أن يحصل على الجوزة وتصبح مُلكَاً له، فقال لهم الحكيم:
المزيد

إلاّ حبّنا الأخوي ..

في ملتقى ثقافي فكري لحوارٍ مسيحي إسلامي طلب أحد القساوسة الإذن في مداخلة شفوية، ففاجأ الجمهور بأن أنشد بصوته الجهوري قصيدة "عيد البرية" في مدح رسول الله (ص) لكاتبها المسيحي الشاعر القروي "رشيد الخوري"، فاهتزّت القاعة بتصفيق حادّ من الحضور الذي كان أكثره من المسيحيين
المزيد

نحو فهم أعمق للأخلاق

قد تكون خاطرة في الطفولة تؤثر على قرارات مستقبلية خطيرة لا يرى الشخص ذاته أو المراقب له أي علاقة لهذه الخاطرة بالقرار، و يستغرب تأثيرها غير المتوقع وغير المبرر منطقياً. وقد يكون آخر قد مرَّ بنفس الظروف ولكن تأثيرها عليه وعلى قراراته المستقبلية مختلف تماماً.
المزيد

إلى كل امرأة مع التحية ..

أرادت امرأة أن تجدّد رخصة سياقتها فسألتها الكاتبة عمّا إذا كانت تعمل .. تردّدت قبل أن تجيب، فطرحت عليها السؤال بصياغة أخرى: "أعني هل لديك وظيفة؟" فأجابت خجِلة: "نعم، أنا أُمّ"، فردّت عليها: "حسناً، ولكننا لا نعتبر الأمومة وظيفة، فأنتِ ربّة بيت"، فنكّست رأسها وقفلت راجعة.
المزيد

ماذا تقصدون بالتجديد ؟

اخترنا التجديد لأن النفوس البشرية تغفل ضرورته وتميل مع الوقت دائما لتقديس القديم المألوف ، ولا نريد بهذا الاسم أننا مجددون أو دعاة تجديد فقط بل نريد أن نقول أن التجديد واجب وهو سنة تاريخية تتخلف الأمة متى ما توقفت عنه وهذا مما نفهمه من قوله سبحانه " كل شيء هالك إلا وجهه "
المزيد
إنّ الحقيقة لا تتحوّل إلى وهم،

بل تظل تصرخ بالعقول والقلوب أني حقيقة

مجلة التجديد أفلام السراة